• أكاديمية دراسات اللاجئين

    من أي مكان تستطيع الاشتراك ببرامج أكاديمية عن فلسطين. المساقات القصيرة مجاناً, والبرامج السنوية برسوم مميز.

    تعرف علينا أكاديمية دراسات اللاجئين
  • دبلوم الدراسات الفلسطينية الدفعة التاسعة

    برنامج أكاديمي مختص في دراسة القضية الفلسطينية من خلال التعليم الإلكتروني الحي والمباشر، ويتكون الدبلوم أكثر من 7 مساقات دراسية تحتوي على ما يزيد من 25 محاضرة موزعة على ثلاثة فصول دراسية "سنة دراسية" بواقع محاضرة مباشرة واحدة كل يوم سبت لمدة ساعتين أسبوعياً .

    للتسجيل دبلوم الدراسات الفلسطينية الدفعة التاسعة
  • حكاية مدينة من فلسطين

    سلسلة أطلقتها أكاديمية دراسات اللاجئين "حكاية مدينة" ويتحدث كل فلم عن مدينة من مدن فلسطين التاريخية ونسلط الضوء على أهم المعلومات التي ترتبط بتلك المدينة.

    للمشاهدة حكاية مدينة من فلسطين
  • المساقات المسجلة

    توفر لكم أكاديمية دراسات اللاجئين مساقات دبلوماتها التي انتهت في أرشيف خاص على الموقع للاطلاع عليه

    المزيد المساقات المسجلة
  • المكتبة الإلكترونية

    يمكنكم الإطلاع على مجموعة من الكتب والدراسات والأبحاث الإلكترونية التي تتحدث عن مختلف عناصر القضية الفلسطينية.

    للاطلاع المكتبة الإلكترونية

خدماتنــا

أدلة الدارسين

المنصات التعليمية

برامج الأكاديمية

المزيد

مدرسو الأكاديمية

م.محمد أبو حلبية

ماجستير
م.محمد أبو حلبية

المهندس محمد أحمد أبو حلبية

▫بكالوريوس هندسة كهربائية.

▫ماجستير إدارة موارد بشرية.

▫مدير التدريب في شركة توزيع كهرباء غزة.

▫مدير معهد إعداد القادة سابقا.

▫باحث ومدرب معتمد لدى عدد من المؤسسات الأهلية والحكومية في مجالات الإدارة والقيادة والتنمية.

▫عضو مجلس إدارة نقابة المدربين الفلسطينيين سابقا.


م.محمد أبو حلبية

ماجستير

الأستاذة آلاء نجيب

بكالوريوس
الأستاذة آلاء نجيب

مستشارة قانونية وهي من القدس ومختصة بشؤون القدس قانونينا وتحاضر في هذه القضية كما كتبت العديد من المقالات والمرافعات.


الأستاذة آلاء نجيب

بكالوريوس

الأستاذ تيسير سليمان

ماجستير
الأستاذ تيسير سليمان

- حاصل على ماجستير علوم التلفزيون.

- يعمل ومدرب في مجال الإعلام.

- ناشط في عدة مجالات.

- أسير لمدة 19 عام في سجون الإحتلال.


الأستاذ تيسير سليمان

ماجستير

د. ندى حجازي

دكتوراه
د. ندى حجازي
د. ندى حجازي أستاذة بكلية الألسن في  جامعة عين شمس - القاهرة
تلميذة نجيبة للأستاذ الراحل عبد الوهاب المسيري رحمه الله 
وإن شئت قل وريثه له في فكره ورؤاه
 
وطنية بامتياز، عروبية بنفوق 
فلسطينية باقتدار رغم مصريتها التي لا تنسلخ عنها 

د. ندى حجازي

دكتوراه

الأستاذ زياد ابحيص

ماجستير
الأستاذ زياد ابحيص

الأستاذ زياد ابحيص

ماجستير

الأستاذ نور الدين خضر

بكالوريوس
الأستاذ نور الدين خضر

 ناشط ومهتم وخبير في شؤون المسجد الأقصى


الأستاذ نور الدين خضر

بكالوريوس
المزيد

حدث وتاريخ (الخط الزمني)

المزيد

قالوا عن الأكاديمية

سوسن دراغمة

سوسن دراغمة

تربوية وبانية الأجيال: فلسطين
سوسن دراغمة

بين أشياك القضية ارتبطت أيدينا و بدأنا يداً بيد أكاديمية دراسات اللاجئين لفك أشياك القضية الفلسطينية و انتقلنا ما بين ماض عريق وحاضر حامل في طياته أمل ببناة مستقبل قادرين على حمل الرسالة رسالة أكاديمية نهلنا من فيض علمها ما لم نجده بين طيات الكتب ..... شكراً من القلب أكاديمية دراسات اللاجئين


سوسن دراغمة

تربوية وبانية الأجيال: فلسطين
ماهر قاسم محمود أبو جواد

ماهر قاسم محمود أبو جواد

صحفي
ماهر قاسم محمود أبو جواد

تكتمل الثقافة الفلسطينية بالتعرف على حقائق متسلسلة في القضية الفلسطينية والأكاديمية أغنت الكثير من المعلومات التي مر بها الشعب الفلسطيني سواءة على الصعيد الداخلي أو الخارجي، حتى تترسخ الذاكرة الفلسطينية ضمن تاريخها العريق يجب علينا إغناء الأجيال المتتالية للتوارث كل ما يتعلق من دراسات مرت على الأجيال السابقة في كل المجالات تحية شكر لأكاديمية الدراسات للاجئين وكل الكادر الإداري والتدريسي


ماهر قاسم محمود أبو جواد

صحفي
عبدالله آدم أبو طعيمة

عبدالله آدم أبو طعيمة

أستاذ اللغة العربية وآدابها: الأردن
عبدالله آدم أبو طعيمة

الشكر الموصول لأكاديمية دراسات اللاجئين على هذا العلم الذي انهال علينا، عن توضيح تلك الضبابيات التي كنا نغفل عنها، شكرًا على تقوية الروابط العاطفية والفكرية بيننا وبين الوطن، اللهم وانفع بهم كما نفعونا، وأدامكم الله ذخرًا لفلسطين، من أجمل محطات الحياة أن تنغمر بتلك الرؤية الواضحة عن وطنك الذي لم تراه.


عبدالله آدم أبو طعيمة

أستاذ اللغة العربية وآدابها: الأردن
ريما راتب البري

ريما راتب البري

ناشطة شبابية
ريما راتب البري

ربي خلقتني وأحسنت تكويني وزدتني شرفاً وجعلتني فلسطينينية
انا ريما البري سأبدأ أولاً بالشكر والثناء لأكاديمية دراسات اللاجئين على جهودهم ولطف معاملتهم وكل الاحترام والتقدير لهم كونهم قادرين على تغيير حياتي، وجعلوني أكثر علماً حول قضيتي، وأشكر هذا الصرح العظيم الذي احتضن هذا الكم من الطلاب من كافة أنحاء العالم وكافة الجنسيات، وزودونا بهذا الكم من المعلومات التي وصلت لكافة أنحاء العالم ومثلوا فلسطين محلياً ودولياً وكانوا خير قدوة لي ...
تمنيت أن لا تنتهي مسيرتي في الغوص والاستكشاف والتعلم ولكنني أؤمن أن النهاية هي بداية لحياة جديدة


ريما راتب البري

ناشطة شبابية
المزيد

جديد الأخبار